عمدة طنجة يتبنى الزيادة في أسعار الماء والكهرباء

إنتهت قبل قليل أشغال إجتماع لجنة تتبع التدبير المفوض لمرفق الماء والكهرباء بمدينة طنجة، والمفوض إلى الشركة الفرنسية “أمانديس” الفرنسية، يومه الأربعاء، حيث خلصت إلى تبني الزيادات المقررة من طرف الحكومة في أسعار خدمات الماء والكهرباء.

أعضاء لجنة التتبع، التي يترأسها عمدة مدينة طنجة-محمد البشير عبدلاوي-، صادقوا وبالإجماع على قرار الزيادة في أسعار خدمات التزود بخدمات الكهرباء والماء، منسجمين بذلك مع القرارات الحكومية القاضية بإقرار الشطر الثالث.

ويقضي مشروع ميزانية 2016، بزيادة فواتير الماء والكهرباء، حيث أنه بالنسبة إلى الأسر التي يتجاوز استهلاكها من الماء 6 متر مكعب، ومن الكهرباء 100 كيلواط ستعرف فاتوراتها تغييرات، في حين لن تهم الزيادة أشطر الاستهلاك التي تقل عن 100 كيلواط و6 أمتار مكعبة من الماء.

وعلمت شمال بوست من مصادر خاصة أن الزيادات ستتراوح قيمتها بين 17 و 20 سنتيما في الكيلواط، ما يمثل الدعم الذي تقدمه الدولة للفيول المخصص للمكتب الوطني للكهرباء، وهو الأمر الذي سيساهم في التخفيض من العبء الذي يتحمله صندوق المقاصة بهذا الخصوص.

وتجدر الإشارة إلى كون أن مدينة طنجة عاشت نهاية السنة الماضية إحتجاجات عارمة، قدرت بعشرات الألف الذين خرجوا في مسيرة الشموع مطالبين أمانديس بالرحيل

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد