center

العثور على قنبلة مفترضة تستنفر المصالح الامنية في مليلية المحتلة

عرفت المصالح الامنية بمدينة مليلية المحتلة استنفارا كبيرا مساء أمس الأربعاء 13 يناير عند حوالي الساعة التاسعة و النصف صباحا توقيت غرينتش بعدما تلقت إتصال هاتفي من قبل حارس المسرح الوطني “كورسال”، بعدما اكتشف ما يشبه قنبلة.

center

مباشرة بعد ذلك هرعت إلى المكان مختلف المصالح الامنية والاستخباراتية في ظرف لم يتجاوز العشرة دقائق بعد تلقي الإتصال الهاتفي و حضر إلى عين المكان الفرقة الخاصة بالمتفجرات و المعروفة ب “تيداكس” حيث تبين أن ما يشبه القنبلة التقليدية هي عبارة عن ثلاثة شموع مربوط بأسلاك عليها هاتف نقال، الأمن الوطني الإسباني فتح تحقيق في النازلة و تم حجز كل تسجيلات كميرات المراقبة القريبة  من المسرح حيث رصد المشتبهان اللذان القيا القنبلة المفترضة في المكان وكانوا يمتطون دراجة نارية و يضعون على وجوههم أقنعة .

مصدر مختص في القانون بمدينة مليلية المحتلة أكد أن المادة 561 من القانون الجنائي الإسباني يعاقب على مثل هذه التصرفات بعقوبة  من 6 أشهر الى سنة سجنا أو بغرامة 6 يورو لليوم لمدة أثنى عشرة شهرا إلى حدود أربعة و عشرون شهرا كما عبر المصدر نفسه أن مقترفي هذا الفعل سيقعون في يد العدالة عاجل أم أجل معتبرا أن إعتقالهم مجرد مسألة وقت. كما أنه لحين كتابة هذه الأسطر لم تتبنى أي جهة متطرفة أو إجرامية الحادث الذي يصنف في خانة الإخلال بالنظام العام.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد