أساتذة الغد بطنجة يدخلون معركة الأمعاء الخاوية وسط تضامن حقوقي + صور

دخل الأساتذة المتدربون بالمركز الجهوي للتربية والتكوين بطنجة منذ الساعة العاشرة من صباح يوم الأربعاء 20 يناير، في إضراب عن الطعام لمدة 24 ساعة، كشكل من الأشكال التصعيدية التي قررتها التنسيقية الوطنية للأساتذة المتدربين، كوسيلة للضغط على الحكومة من أجل إسقاط ما بات يعرف بمرسومي بلمختار، المتعلقة بالتوظيف والمنح.

أساتذة الغد أعلنوا عن إضرابهم عن الطعام على غرار زملائهم في باقي المراكز عبر ربوع الوطن، وسط دعم و تعاطف من طرف العديد من الفعاليات السياسية و النقابية و الحقوقية و الجمعوية، المكونة للتنسيقية المحلية للتضامن مع الأساتذة المتدربين بطنجة، حيث رفعت شعارات استنكارية للقمع الذي يتعرض له أساتذة الغد و للمرسومين.

رضوان المرون عضو التنسيقية المحلية للأساتذة المتدربين، أكد في تصريح خص به –شمال بوست-، أن معركتهم المتمثلة في الإضراب عن الطعام و المرفوقة بالمبيت الليلي، تأتي كتصعيد منهم ضد قرارات الحكومة و مرسوميها، و أيضا استعدادا للمسيرة الوطنية المقررة تنظيمها يوم الأحد المقبل.

وتجدر الإشارة إلى كون أن الأساتذة المتدربين قد دخلوا في معركتهم النضالية منذ شهر اكتوبر من السنة الماضية احتجاجا على قرارات بلمختار، إذ يعتزمون على تنظيم مسيرة وطنية حاشدة يوم الأحد 24 يناير من السنة الجارية.

2 3 4 5

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد