تفتيش الأساتذة المتدربين أثناء خوضهم اعتصام بمركز تطوان + صور

علمت شمال بوست قبل قليل من مصادر داخل التنسيقية المحلية للأساتذة المتدربين بمركز التربية والتكوين بتطوان، أن السلطات الأمنية عملت منذ صباح اليوم على توقيف الأساتذة المتدربين المتوجهين للمركز وتفتيشهم، ومنعهم من إدخال الحاجيات التي يمكن ان تستعمل في الشكل الاحتجاجي الذي يخوضونه وخاصة الأغطية والأفرشة.

“محمد اللوزي” منسق الأساتذة المتدربين بمركز تطوان أكد في اتصال هاتفي مع شمال بوست أن الأساتذة فوجؤوا بتواجد رجال السلطة المحلية ممثلة في ” قائد المنطقة ” وعميد الدائرة الأمنية بالقرب من باب المركز، حيث تم إعطاء الأوامر لرجال الأمن بتفتيش كل من يلج المركز، لمنع الأساتذة من الاستعانة بالأغطية والأفرشة في اعتصامهم وكذا تفتيش حتى الحقائب الصغيرة واليدوية.

عبد العزيز المروني، أحد أعضاء التنسيقية المحلية للأساتذة المتدربين، أكد من جهته في تصريح خاص ل”شمال بوست”أن الأساتذة تعرضوا إلى تفتيش محافظهم من طرف بعض جال الأمن، أثناء ولوجهم للمركز للالتحاق بزملائهم والمشاركة في الإضراب عن الطعام لمدة 24 ساعة، الذي إنطلق منذ الساعة العاشرة صباحا.

وأضاف المروني أن رغم كل المضايقات، فهم عازمون على مواصلة شكلهم النضالي التصعيدي الذي دعت إليه التنسيقية الوطنية للأساتذة المتدربين، حتى يتم إسقاط المرسومين.

وتجدر الإشارة إلى كون أن العديد من الأساتذة المتدربين، فوجئوا اليوم بقرار إقفال مراكزهم من طرف مسؤولي وزارة التربية الوطنية حتى لا يستطيعوا تنظيم شكلهم النضالي المتمثل في الإضراب عن الطعام كخطوة تصعيدية ضد الحكومة التي أقسمت في شخص رئيسها عبد الإله بنكيران بعدم التراجع عما بات يعرف بمرسومي بلمختار.

الأساتذة المتدربونشمال بوست مركز تطوانالأساتذة المتدربون1 0 3

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد