فضيحة : معلم قضى 19 سنة في المهنة يعيش التشرد في أزقة طنجة

صدمة كبيرة تعيشها الأسرة التعليمية خاصة وساكنة طنجة عموما، بعدما تم تناقل خبر تشرد معلم في شوارع البوغاز بعد قضائه 19 سنة في مهنة التعليم.

جمعية قلوب رحيمة، كشفت أن التشرد غير مقتصر على فئة معينة بل كل أفراد المجتمع معرضين لذلك، والنموذج هنا أستاذ في الخمسينيات من عمره، تعرض إلى مرض النسيان فطرد من وظيفته العمومية وتخلت عنه زوجته وأسرته فوجد نفسه مشردا بين أزقة مدينة طنجة، يجعل من الشارع مأوى له و من المتشردين أسرته المفقودة.

المعلم محمد الذي كان يدرس بإحدى المؤسسات الإبتدائية بطنجة جعل من الشارع مأوى له حسب تصريح رئيسة الجمعية-حسناء أواغ-

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد