محكمة طنجة تدين مغتصب قاصر بستة أشهر وشهر لباقي المدانين

قضت المحكمة الابتدائية بمدينة طنجة يوم الجمعة الماضي، بإدانة موظف بوزارة العدل يشتغل بمحكمة قضاء الأسرة، ويدعى ( م.أ) ، بالحبس ستة أشهر موقوفة التنفيذ وغرامة مالية قدرها 500 درهم، في التهمة اغتصاب قاصر و فض بكرتها.

إدانة المتهم، جاء بعدما افتضحت القضية شهر يونيو الماضي من السنة الماضية، حين تقدمت ( م.س 17 سنة)، بشكاية للنيابة العامة تتهم فيها الموظف المشار إليه، بممارسة الجنس عليها نتج عنه افتضاض بكارتها، داخل مكتب الأرشيف بالمحكمة المذكورة.

هذا وقد أدانت المحكمة أيضا كل من الحارس الخاص لمحكمة قضاء الأسرة، الذي أعد منزله للغرض ذاته، والقاصر التي تعرضت للإغتصاب بشهرين موقوفة التنفيذ مع أدائها غرامة مالية قدرها 500 درهم.

وتجدر الإشارة إلى كون أن هذا الملف كان قد خلق جدلا كبيرا، حيث كان ينتظر العديد من المتتبعين و الحقوقيين، أن تقضي المحكمة بعقوبة قمشددة في حق المتهم الذي استغل القاصر. ومن المنتظر أم يعمل المدانون من طرف المحكمة الإبتدائية بمدينة طنجة، على إستئناف الحكم.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد