أمن الفنيدق يفك لغز القاصر المختفية ويعتقل ثلاثة أشخاص

عثر يوم أمس الإثنين على الفتاة القاصر التي اختفت في ظروف غامضة بمدينة الفنيدق، في الوقت الذي تقدم والدها بشكاية لدى مصالح الأمن يدعي فيها باختطاف ابنته من قبل مجهولين وطلب فدية مقابل إطلاق سراحها.

الشرطة القضائية بالفنيدق تمكنت من فك لغز اختفاء الفتاة، بعد تتبعها لخيط الشاب الذي كانت على علاقة به، رغم أنه أنكر في التحقيق الأولي الذي أجري معه رؤيته للفتاة منذ مدة طويلة، حيث عثرت مصالح الأمن بمنزل والديه بحي أغطاس على الفتاة القاصر وذلك بعلم والدته وشقيقه الذي كان يتصل بالأب موهما إياه باختطاف الفتاة وطلب فدية. في الوقت الذي ادعى فيه الشاب أن الفتاة القاصر كانت تتواجد معه بمنزل والديه برغبتها، وأنه لم يعمل على اختطافها.

مصالح الأمن عملت على اعتقال الأم وابنيها ووضعهم رهن تدابير الحراسة النظرية بولاية أمن تطوان في انتظار عرضهم على أنظار النيابة العامة للتحقيق معهم في التهم الموجهة إليهم.

كما تم إطلاق سراح الفتاة بأمر من النيابة العامة، وذلك بضمان إقامة والدها على اعتبار أنها لم تبلغ بعد سن الرشد، في انتظار استدعائها أمام الضابطة القضائية لولاية أمن تطوان للاستماع لأقوالها في القضية.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد