الإهمال الإداري بمستشفى سانية الرمل يأخر العثور على سيدة مدة 15 يوما

تسبب الإهمال الإداري واللامبالاة من طرف إدارة مستشفى سانية الرمل بتطوان، في تأخر العثور على سيدة تنحدر من حي جامع المزواق، اختفت عن الانظار منذ 15 يوما، ما دفع بابنها ” سعيد الشعيري ” إلى الإعلان عن اختفائها على مواقع التواصل الاجتماعي، خاصة وأنها كانت تعاني من مرض القلب وحالات شبيهة بمرض ” الزهايمر “.

” سعيد الشعيري ” تمكن أخيرا من إيجاد أمه بمستودع الأموات بالمستشفى رغم تردده على المستشفى منذ أزيد من 15يوما للإستفسار عن وجود أمه من  عدمه، غير أنه في كل مرة كان يتلقى أجوبة بالنفي. حيث اكتشف أخيرا أن أمه أدخلت للمستشفى وقضت مدة في حالة غيبوبة قبل أن تسلم روحها لبارئها منذ ثلاثة أيام ليتم وضعها بمستودع الأموات كشخص مجهول الهوية.

وأشارت مصادر شمال بوست إلى أن ابن الهالكة ينتظر التقرير الطبي لمعرفة الطريقة التي أدخلت بها والدته للمستشفى ونفي الإدارة وجودها، قبل اتخاد الإجراءات القانونية مع إدارة المستشفى.

و كان إبن الهالكة قد نشر على حائطه بالفايسبوك، و الذي تم تداوله على نطاق واسع ” هذه أمي … مريضة تعاني من مرض القلب وتصيبها حالات شبيهة “بالزهايمر”… المرجوا ممن تعرف عيلها أو شاهدها أن يتصل بالرقم التالي : ******** سعيد الشعيري “.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد