حريق مهول بسوق كسابراطا يستنفر مسؤولي مدينة طنجة

خلف حريق مهول، إندلع صباح اليوم الأربعاء 10 فبراير، بعدد كبير من المحلات التجارية بسوق “كسبراطا”، أكبر الأسواق بشمال المغرب، حالة استنفار كبيرة في أوساط أجهزة السلطات المحلية والمنتخبين.

هذا وقد اندلعت النيران، في الجانب المحتضن لمحلات بيع الملابس والمفروشات والأغراض القديمة “الجوطية”، حيث أتلفت النيران حسب ما صرح به “رضوان القوضي” رئيس جمعية سوق كسابراطا، ما بين 50 و 60 محل تجاري.

شمال بوست علمت من مصادر خاصة، أنه لحدود الساعة لم يتم تحديد الأسباب الكامنة لهذا الحريق، فهناك إشاعات تقول أن الحريق متعمد، وهناك من يعتبر أن تصرف غير مسؤول من طرف أحد المشردين، وهناك من يعتبر أن الحريق نتيجة لتماس كهربائي، لكن تبقى مجرد إشاعات يتداولها الشارع الطنجي، لا يمكن الحسم في صحتها لحدود الساعة.

هذا وينضاف هذا الحريق إلى حوادث سابقة، شهدها نفس السوق آخرها الحريق الذي استهدف سوق المتلاشيات بنفس المنطقة، في يونيو 2013، وخلف خسائر مادية كبيرة.

وتجدر الإشارة إلى كون أن مصالح الإطفاء التابعة للوقاية المدنية، حلت بعين المكان فور توصلها بالخبر، و كانت في سباق مع الزمن، وذلك في محاولة منها للسيطرة على الحريق وتطويق النيران.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد