شمال بوست تكشف هوية الشاب التطواني المعتقل صباح اليوم من طرف المكتب المركزي

تمكنت عناصر المكتب المركزي للأبحاث القضائية التابع للمديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، في إطار التصدي للتهديدات الإرهابية، اليوم الأربعاء، من تفكيك خلية إرهابية تتكون من أربعة معتقلين سابقين بمقتضى قانون مكافحة الإرهاب، ينحدرون من تطوان مكناس ومرتيل وأكوراي.

مصادر شمال بوست أكدت أن الشاب التطواني ينحدر من حي ” اسقالة ” بالمدينة العتيقة ويدعى ” م ” وتم اعتقاله فجر اليوم من طرف عناصر المكتب المركزي. وكان الشاب قد سافر إلى سوريا للالتحاق بتنظيم داعش، ثم ما لبث أن عاد مجددا للمغرب، حيث تم اعتقاله فور عودته بمطار محمد الخامس وخضع لتحقيقات مطولة من طرف عناصر المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني.

ذات المصادر أكدت أن الشاب قضى سنتين بسجن سلا، بعد أن توبع بقانون مكافحة الإرهاب، قبل أن يتم الإفراج عنه بعد انتهاء محكوميته. مشيرة في الوقت ذاته إلى أن اعتقاله قد يكون مرتبط باستمرار علاقته بالتنظيم ذاته، خاصة مع خلاياه التي تنشط عبر وسائط التواصل الاجتماعي.

كما قامت عناصر المكتب المركزي للأبحاث القضائية صبيحة نفس اليوم لأربعاء من اعتقال شخص آخر من مدينة مرتيل، قد يكون على علاقة قرابة بالشاب التطواني. وكان الشاب المرتيلي حسب مصادر شمال بوست يضع شعار تنظيم داعش على صفحته الشخصية بمواقع التواصل الاجتماعي، وهو ما يرجح ارتباطه أيضا بخلايا التنظيم التي تعمل على استقطاب الشباب لراغبين في الالتحاق بساحات القتال بسورية والعراق.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد