أمانديس تقطع الكهرباء عن الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بتطوان

مازالت شركة التدبير المفوض لقطاع الماء و الكهرباء-أمانديس- ، بعدد من مدن الشمال ترفض إعادة تزويد كل من الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بتطوان والنيابة الإقليمية للتعليم بطنجة أصيلة وتطوان والمضيق – الفنيدق، بالماء و الكهرباء، بعدما عمدت على قطعه يوم أمس الأربعاء 10 فبراير من الشهر الجاري بطنجة، وصبيحة اليوم بتطوان، كما قامت بسحب العدادات.

هذا وقد علمت شمال بوست من مصادر من داخل الأكاديمية الجهوية لجهة طنجة تطوان، أن أزيد من 360 مؤسسة تعليمية بمدينة طنجة سوف تتضرر من هذا القرار، بالإضافة إلى الوقوف ضد مصلحة أزيد من 200 ألف تلميذ وتلميذة بنفس المدينة.

بالمقابل كان موقع شمال بوست، سباقا لنشر خبر قطع أمانديس الماء والكهرباء عن نيابة التعليم بطنجة أصيلة بفعل تراكم الديون على النيابة التي لم تؤدي الفواتير.

وبهذا الصدد علمت شمال بوست أن وزار المالية لم تضخ الميزانية التي يجب أن تضعها في خزينة وزارة التربية الوطنية، حتى تتمكن النيابات التعليمية من أداء فواتير الماء والكهرباء، حيث أكدت نفس المصادر أن الأمر يتعلق بمئات الملايين.حيث تسببت أمانديس في شل العمل بجل المصالح العاملة تحت لواء النيابات الثلاثة.

مصادر من داخل مجلس المدينة بطنجة، أكد لشمال بوست، أنه رغم تدخلها وتدخل السلطات المحلية، فهي لم تستطع أن تقنع أمانديس على التراجع عن قرارها.

من جهتها، أكدت مصادر عليمة بنيابة طنجة أن الأخيرة تعتزم مقاضاة أمانديس، لأنها لا تمتلك الحق في قطع تزويد الماء والكهرباء على مرفق عمومي.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد