المغرب التطواني يعود بانتصار هام على حساب الحسنية

تمكن فريق المغرب التطواني من تحقيق انتصارا هام هو الأول في مرحلة الإياب على حساب مستضيفه حسنية أكادير برسم الدورة 17 في المباراةالتي جمعت بينهما عشية اليوم بالمركب الرياضي ” ادرار “.

المباراة عرفت إيقاعا مرتفعا ونهجا مفتوحا من طرف كلا الفريقين ما جعلها مفتوحة على كل الاحتمالات، حيث فرضت العناصر التطوانية اسلوب لعبها بالتمريرات القصيرة، وتمكنت من الوصول في العديد من المرات لمنطقة جزاء الفريق المضيف دون أن تترجمها إلى اهداف.

وانتظرت الجماهير التطوانية القليلة التي رافقت فريقها في هذه الرحلة الطويلة إلى غاية الربع الثالث من الشوط الأول، حيث وبمجهود فردي تمكن المهاجم الحواصي من مرواغة مدافع الحسنية، وتقدم نحو المرمى حيث مرر الكرة في اتجاه خضروف القادم من الخلف، هذا الأخير الذي حولها قوية في مرمى المحليين ليعلن تقدم أشبال لوبيرا بالهدف الأول الذي انتهت عليه الجولة الأولى.

الجولة الثانية سارت على نفس إيقاع الجولة الأولى مع انتعاش هجوم الحسنية الذي حاول العودةفي النتيجة، إلا أنه وجد دفاعا صلبا وحارسا متميزا تصديا لجميع محاولات المحليين التي لم تكن بالخطورة الكبيرة واعتمدت في الغلب على التمرير الطولي والعرضي.

المغرب التطواني كان بإمكانه تسجيل هدف ثاني من خلال الحملات المضادة، وتفكك دافع المحليين إلا أن رعونة ياسين لكحل فوتت على فريقه إضافة هذه ثاني في عدة محاولات.

بهذا الانتصار رفع المغرب التطواني رصيده إلى النقطة 25 خولت له احتلال الرتبة الرابعة مؤقتا في انتظار إجراء باقي مبريات الجولة 17

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد