سمير عبد المولى يعلن عن رغبته في القطع النهائي مع إذاعة كاب راديو

أعلن العمدة السابق لمدينة طنجة والعضو الحالي بحزب العدالة والتنمية ” سمير عبد المولى ”  عن رغبته في بيع أسهمه بإذاعة كاب راديو، بعد ما وصلت القطيعة بين الشركاء درجة اللاعودة إثر تعيين العمدة السابق فؤاد العماري على رأس قسم الأخبار.

رغبة العمدة الأسبق لطنجة، سمير عبد المولى، الذي يملك 49 في المائة من أسهم الإذاعة، في بيع أسهمه مؤخرا، ازدادت بعد تعيين رفيقه السابق فؤاد العماري مديرا للأخبار لنفس الإذاعة.

سمير عبد المولى، كان قد ابتعد بشكل ملحوظ عن الاهتمام بتفاصيل “كاب راديو” بعد استقالته من عمودية طنجة ومن حزب الأصالة والمعاصرة. ويروج حاليا اسم مؤسسة إعلامية في الدار البيضاء ترغب في شراء أسهم “كاب راديو”، لكن هذه الرغبة تصطدم برفض باقي الشركاء.

يذكر أن تعيين فؤاد العماري في منصب في “كاب راديو” جاء بعد تأكد عدم تعيينه سفيرا في بلد عربي، حيث كان اسمه مطروحا ضمن مجموعة أعضاء في حزب “الأصالة والمعاصرة”، لكن اسمه رفضته المصالح الدبلوماسية المغربية بسبب الفضائح العقارية الكثيرة التي اقترفها بطنجة حين كان في منصب عمدة، الأمر الذي دفع أخيه إلياس العماري إلى إبعاده نهائيا عن ممارسة السياسة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد