شركة ” سيتا البيضا ” تحول الشارع العام مستودع دائم والساكنة تخرج للإحتجاج

خرج صباح اليوم السبت 20 فبراير 2016 العشرات من ساكنة حي الأطلس المجاور للمستودع البلدي للاحتجاج على تحويل عمال شركة ” سيطا البيضا ” للشارع العام بالحي المذكور كمستودع دائم بعد قرار الجماعة الحضرية إفراغ شركة النظافة من المستودع البلدي منذ أزيد من أربعة أشهر.

الساكنة وعلى غرار احتجاجات الثورات الشعبية أشعلت النار في الإطارات المطاطية وقطعت الطريق، ضد ما أسموه ” التهديد الحقيقي للسلامة الصحية للمواطنين ” إثر المخلفات الخطيرة التي تتركها شاحنات شركة النظافة كل يوم بمحاذاة إقاماتهم السكنية، ما يعرض حياتهم وحياة أبنائهم للخطر، ناهيك عن الضجيج المتواصل للشاحنات والعمال أثناء انطلاقهم لأداء مهامهم التنظيفية عند الساعات الأولى من فجر كل يوم.

الباشا ورئيس المنطقة الأمنية في حوار مع السكان

الساكنة ورغم الشكايات المتواصلة للجهات الوصية من أجل رفع الضرر عنهم، وإجبار الشركة المفوضة تدبير قطاع النظافة بدائرة سيدي المنظري إفراغ شاحناتها وعمالها من المنطقة بعد قرار الجماعة الحضرية القاضي بخروجها من المستودع البلدي الذي كانت تستغله سابقا، إلا أن جميع هاته الشكايات لم تجد الآذان الصاغية.

وكانت الجماعة الحضرية لتطوان كانت قد أصدرت في وقت سابق قرارا بإفراغ شركة التدبير المفوض من المستودع المذكور، هاته الأخيرة التي نقلت مقرها إلى خارج المدار الحضري بطريق أزلا، وهو المستودع الذي رفض العمال الالتحاق به لعدم توفره على جميع المواصفات الضرورية، ما جعلهم يحولون الشارع العام بحي الأطلس إلى مستودع دائم.

حرق بعض الإطارات

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد