الإتحاد الإشتراكي بتطوان يعري واقع المدينة بعد الفيضانات الأخيرة

توصل موقع شمال بوست ببلاغ صادر عن مكتب فرع حزب الاتحاد الاشتراكي بتطوان بخصوص الفيضانات الأخيرة التي عرفتها مدينة تطوان يوم الجمعة الماضي. وهذا نص البلاغ :

على اثر الفيضانات الطوفانية التي عاشتها مدينة تطوان ونواحيها مساء وليلة السبت 20 فبراير 2016، وما نجم عنها من خسائر مادية جسيمة وهلع في نفوس المواطنين، اجتمع مكتب فرع حزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية قصد التداول في هذه الوضعية، وسجل ما يلي:

1- أنه رغم كل المجهودات التي بذلت خلال السنوات الماضية من أجل التأهيل الحضري للمدينة(ترصيف، تزفيت الطرقات، الإنارة العمومية..)،فان هشاشة البنيات التحتية لا زالت قائمة، خصوصا فيما يتعلق بشبكات صرف المياه والتطهير السائل وتواجد عدة نقط سوداء، مما يفرض على الجماعة الحضرية لتطوان وعلى رئيسها باعتباره رئيس لجنة التتبع للتدبير المفوض للتطهير السائل والماء والكهرباء محاسبة شركة أمانديس حول مدى وفاءها بالتزاماتها المتضمنة في كناش التحملات والتي تخص التطهير السائل ومحاربة النقط السوداء في المدينة، والتي كان من المفروض أن تكون قد استكملت هذه الاشغال بعد مرور أزيد من  عقد من الزمن على دخول عقد التدبير المفوض حيز التنفيذ.

2-  تنبه الجماعة الحضرية الى عدم التساهل بالترخيص للبناء في المناطق الخطرة التي كانت مجاري للأنهار،مما يهدد ممتلكات وسلامة المواطنين لدى هطول أمطار استثنائية.

3- التأخر الفظيع للجماعة الحضرية في صيانة الاعمدة الكهربائية التي تظل أسلاك الكثير منها مكشوفة مما يعرض أرواح المواطنين الى الخطر ،وهو نفس الاهمال الذي أدى،على ما يبدو،الى فاجعة وفاة المستشار المرحوم محمد ياسين مفتاح.

4-ضعف الإمكانيات اللوجستيكية والبشرية لمصالح الوقاية المدنية وللمصالح الموازية،مما يحد من سرعة ونجاعة تدخلاتها خلال حالات الطوارئ (الحرائق،الفيضانات ،الزلازل) ،لذا يوجه مكتب الفرع دعوته للجهات المختصة بتصحيح هذا الخلل ،وينبهها الى أن تأخذ بعين الاعتبار وهي تهيئ برنامج عمل الجماعة ل 2016-2021.

5- يسجل بكل أسف لامبالاة حكومة الأستاذ عبد الإله بنكيران وتعتيم إعلامها الرسمي عن معاناة المواطنين والخسائر الجسيمة التي لحقت بجزء منهم داخل المدينة والإقليم جراء الامطار الاستثنائية الاخيرة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد