جمعية أمل ومنظمة الصحة العالمية يبحثان سبل دعم مرضى الإدمان

عقدت جمعية أمل لدعم مرضى الإدمان على المخدرات صباح اليوم لقاءا مع الدكتور ”يفيس سوتيراند” ممثل منظمة الصحة العالمية بالمغرب والسيد ”أحمد شهير” منسق برامج منظمة الصحة العالمية بالرباط لبحث سبل التعاون من أجل التصدي لظاهرة الإدمان على المخدرات ودعم شريحة مرضى الإدمان بكافة الوسائل المتاحة.

أعضاء جميعة أمل قدموا أمام ممثلي الهيئة الدولية تصورهم من أجل التصدي لظاهرة الإدمان بمدينة تطوان التي تعرف نسب مرتفعة وجد مقلقة تنذر بكارثة مجتمعية حقيقية ما لم تتجند مختلف الجهات سواء المدنية أو الرسمية للوقوف بحزم ضد هذا الخطر الذي أضبح ينخر جسد المجتمع بتطوان ونواحيها.

اللقاء كان فرصة لأعضاء جمعية أمل من أجل دعوة ممثلي منظمة الصحة العالمية بالمغرب للحضور في المائدة المستديرة التي من المنتظر أن تنظمها الجمعية أواخر شهر مارس المقبل، حيث سيشارك فيها مجموعة من الأخصائيين والخبراء والمهتمين بمجال الإدمان على المخدرات، من أجل تشريح الظاهرة ووضع خريطة طريق في سبيل جعل التصدي لظاهرة الإدمان من الأولويات التي تفرضها الأرقام المهولة لعدد المرضى.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد