“ف. د. ش” بتطوان تعبر عن ارتياحها لنسب المشاركة في الإضراب الوطني

نوهت الفدرالية الديمقراطية للشغل بتطوان بالتجاوب الكبير والواسع للطبقة العاملة سواء بالقطاع العام أو الخاص مع دعوة المركزيات النقابية الأربع إضافة إلى نقابة التعليم العالي للإضراب الوطني العام احتجاجا على عدم تجاوب الحكومة مع المطالب النقابية وإقفالها باب الحور الاجتماعي.

وكشف ” نور الدين فاتح ” الكاتب الإقليمي بتطوان وعضو المكتب المركزي للفدرالية في اتصال هاتفي مع ” شمال بوست ” أن الإضراب العام عرف نجاحا كبيرا، في القطاعات العمومية والمؤسسات الخاصة، إذ أن نسبة التجاوب مع دعوة الإضراب فاقت 90 بالمائة، لكنها تفاوت من قطاع لآخر وشملت ( التعليم – الصحة – العدل – الجماعات المحلية – البريد – المالية …) حيث عرفت كافة المؤسسات شللا تاما.

ذات المتحدث أشار إلى ان الإضراب هو الثاني من نوعه الذي تشارك فيه النقابات الأربع الأكثر تمثيلية بسبب إقفال الحكومة لباب الحوار الاجتماعي في وجه النقابات رغم أنه لم يتبقى في عمرها سوى أربعة أشهر، ومحاولتها تنفيذ مخطط إصلاح التقاعد بطريقة أحادية الجانب دون إشراك النقابات في هذا المخطط. وذلك لتنفيذ إملاءات صندوق النقد الدولي.

” فاتح ” وفي معرضه حديثه مع شمال بوست، استنكر ضرب الحكومة للحريات النقابية حيث ما زالت النقابات تصر على ضرورة مصادقة الحكومة على إلغاء الفصل 288 السيئ الذكر من القانون الجنائي الذي يتيح اعتقال وحبس العمال المضربين ما يتناقض مع اتفاقيات ومبادئ منظمة العمل الدولية .

 

 

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد