امرأة تتجول حاملة رأس طفل مقطوعة بموسكو

ألقت الشرطة الروسية القبض على امرأة تسببت بإثارة ذعر السكان في موسكو بعدما شوهدت وهي تتجول أمام محطة مترو وتصرخ بينما تحمل بيدها رأس مقطوعة لطفل تسيل الدماء منها.

وبحسب وسائل الإعلام فإن المرأة، التي كانت ترتدي عباءة سوداء اللون هددت بتفجير نفسها بالقرب من مدخل محطة المترو، تبين أنها كانت تعمل حاضنة وما تحمله هو رأس طفل يبلغ أربعة أعوام.

وتوافرت صباح اليوم معلومات عن اندلاع حريق في شمال غرب العاصمة الروسية داخل إحدى الشقق السكنية، وعثر رجال الإطفاء تحت ركام الحريق على جثة طفل مقطوع الرأس، بحسب “الدايلي ميل”.

وقام موقع يوتيوب العالمي بحذف مقطع الفيديو مراعاة لمشاعر زواره

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد