المرحوم “محمد حامد علي” ينتصر في قضية تدبير مالية الفدرالية الاسلامية باسبانيا

أصدرت المحكمة الابتدائية في مدريد حكما يقضي ببراءة كل من المرحوم المجاهد “محمد حامد علي” الرئيس السابق للفيدرالية الإسبانية للهيئات الدينية الإسلامية (فيري) وكاتبها العام السابق “محمد خرشيش” في قضية سوء تدبير مواردها المالية.

وجاء في نص الحكم الذي حصلت عليه شمال بوست، أن الاتهامات التي وجهت إلى كل من “محمد حامد علي” و”محمد خرشيش” غير واقعية ولا تستند على أي أدلة، حيث قدم المتهمان كل الوثائق التي تظهر صفاء ذمتهما المالية، وأنه تم تدبير مرحلة تحملهما المسؤولية بالفدرالية وفقا لقرارات المكتب المسير بكل شفافية ووضوح.

وكان الرئيس الجديد للفيدرالية الإسبانية للهيئات الدينية الإسلامية المعروفة اختصارا ب(فيري)، “منير بنجلون الاندلوسي” المقرب من جماعة العدل والاحسان، قد اتهم كلا من رئيسها السابق ابن مدينة سبتة المحتلة “محمد حامد علي” وكاتبها العام “خرشيش” بصرف مبالغ مالية مهمة بشكل غير مبرر وغير قانوني، كما طلب، بعد توليه رئاسة الفدرالية، من مكتب خبرة عالمي افتحاص مالية الفدرالية، واعدا في نفس الوقت بنشر نتائج الخبرة بعد إنجازها أمام الرأي العام.

ويعتبر حكم المحكمة الابتدائية بمدريد ونتائج الخبرة التي أجراها مكتب خبرة عالمي متخصص، صفعة قوية للجهات التي حاولت النيل من سمعة المرحوم المجاهد “محمد حامد علي” ورفيقة في النضال “محمد خرشيش”، كما اعتبر الحكم القضائي طيا لصفحة أكبر نزاع بين الهيئات الاسلامية باسبانيا، التي كان اسم المرحوم “محمد حامد علي” عنوانا بارزا فيها لما قدمه للمسلمين والاسلام في هذا البلد الاوروبي.

* نسخة من حكم المحكمة الابتدائية بمدريد :

 

نص الحكم الصادر عن محكمة مدريد
نص الحكم الصادر عن محكمة مدريد

j2 j3 j4

 

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد