تلاميذ بمدرسة أحمد الرهوني بمرتيل محرمون من أستاذ القسم الثاني

علمت شمال بوست أن عددا من أولياء وأمور تلاميذ مدرسة أحمد الرهوني بمرتيل يستعدون لتنظيم وفقة احتجاجية يوم غد الأربعاء احتجاجا على حرمان أبنائهم من أستاذ القسم الثاني لمدة قاربة الثلاثة أشهر.

وحسب مصادر شمال بوست فإن الأستاذ الذي كان يدرس تلاميذ هذا القسم قد غادر المؤسسة منذ شهر دجنبر من السنة الماضية بعد أن تم تكليفه بمهمة إدارية أو تدريسية بجهة أخرى.

ذات المصادر أكدت أن مندوبية التعليم بعمالة المضيق – الفنيدق لجأت لحل ترقيعي يتمثل في تعيين أستاذة متخصصة في اللغة الأمازيغية لسد الفراغ، الشيء الذي أثر على مستوى التحصيل الدراسي لدى التلاميذ، على اعتبار أن تخصص الأستاذة لا يوافق المواد التي تدرسها للتلاميذ.

أولياء وأمور التلاميذ اعتبروا أن الحل الترقيعي الذي لجأت إليه مندوبية التعليم ساهم في انعدام تكافؤ الفرص بالنسبة لأبنائهم مع باقي تلاميذ الأقسام الأخرى من نفس المستوى الثاني، الأمر الذي سينعكس بشكل سلبي عليهم خلال السنة الدراسية القادمة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد