سابقة.. عجوز يتمكن من الهرب من داخل ابتدائية تطوان بطريقة “السماوي”

تمكن أمس الخميس 14 ابريل متهم في حالة اعتقال من الفرار من داخل المحكمة الابتدائية بتطوان، قبل عرضه على النيابة العامة بلحظات.

وكان المتهم “ج.ف” الذي يبلغ من العمر 84 سنة، يستعد ليقدم أمام النيابة العامة في حالة اعتقال في مسطرة تتعلق بالدجل والشعوذة بواسطة ما يعرف ب”السماوي” قد تم اعتقاله بجبل الحبيب من طرف رجال الدرك الملكي.

وعن ظروف فراره علمت شمال بوست أن المتهم الفار طلب من الشرطي المكلف بحراسته السماح له بدخول المرحاض بالنظر إلى سنه المتقدمة، وهو الامر الذي تعاطف معه الشرطي حيث رافقه إلى باب المرحاض، غير أن إتقان المتهم لأساليب التنويم المغناطيسي، المعروفة بين المغاربة بسحر “السماوي”، جعله يتمكن بطريقة ما من الفرار.

كما علمت شمال بوست ان النيابة العامة بابتدائية تطوان استمعت الى الشرطي الذي يعتقد أنه تم تنويمه مغناطسيا من قبل العجوز المتهم، فيما لازال البحث جاريا عنه.

ويفسر عدد من العماء طريقة استخدام “السماوي” بكونها إحدى أساليب التنويم المغناطيسي الذي هو عبارة عن حالةٌ يوحي بها مختصّ، وتُستعمل للتغلب على بعض الاضطرابات العُصابية وليست الدّهانية، والاضطراباتُ نوعٌ من التّبعثر المتفاوت الأهمّية بالنسبة لشخصية الإنسان، فكما للشخص تكوينٌ جسدي فله تكوينٌ نفساني، تَدخلُ فيه مجموعةٌ من المعطيات، حيث يكون نوعٌ من العراك بين المكوّنات اللاشعورية التي تخرج منها شخصيةُ الإنسان، وكيفما كان نوع العراك فيجب أن يكون فيه نوعٌ من التوازن، وإذا لم يكن هذا التوازن، تظهر اضطرابات. والتنويمُ المغناطيسي يشفي هذا النوع من الاضطرابات.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد