” اسريحن ” يخلط الأوراق ويعلن ترشحه للإنتخابات التشريعية

علمت شمال بوست من مصادر مؤكدة أن نائب رئيس الجماعة الحضرية لتطوان ” عبد الواحد اسريحن ” يستعد للإعلان عن ترشحه للانتاخابات التشريعية المقررة في أكتوبر القادم.

ومن شأن هذه الخطوة التي سيقدم عليها ” اسريحن ” خلط الأوراق في المشهد السياسي بتطوان، حيث كان المراقبون يرجحون حصول حزب الأصالة والمعاصرة على مقعد برلماني عن إقليم تطوان، وهو الأمر الذي سيصبح صعبا إذا ما تأكد ترشح ” اسريحن ” الذي يعتبر من أبرز مهندسي تحالف الوفاء الذي يسير الجماعة الحضرية لتطوان. بالإضافة إلى الشعبية التي يحظى بها بالنظر إلى مشواره النضالي والنقابي وإلى التجربة التي راكمها كمسؤول جماعي بتطوان.

وفي اتصال لشمال بوست بعبد الواحد اسريحن، أكد أنه بالفعل هناك مشاورات واستعدادات يتم التحضير لها بين مجموعة من الشخصيات والفعاليات بتطوان، غير أنه لم يتم بعد الحسم في اسم المرشح الذي سيقود لائحة مستقلة تعبر فعلا عن أبناء وبنات مدينة تطوان. وأنه من السابق لأوانه تسمية وكيل لهذه اللائحة خاصة وأن شخصيات وكفاءات أخرى في هذا المشروع تستحق أن تكون في هذا المكان.

وكان حزب الأصالة والمعاصرة قد اختار ” نور الدين الهاروشي ” مرشحا له في الانتخابات القادمة، حيث كان المتتبعون يعتبرونه من بين المرشحين الأكثر حظا للفوز، غير أن المستجدات الحالية  ستغير المشهد من جديد وستجعل وصول الهاروشي للبرلمان عن إقليم تطوان صعب بالنظر إلى الضعف الذي يوجد عليه حزب ” إلياس العمري ” بإقليم تطوان.

وسيتنافس حسب المحللين على المقاعد الخمسة لإقليم تطوان كل من حزب العدالة والتنمية، والتقدم والاشتراكية، وحزب الاتحاد الاشتراكي، والتجمع الوطني للأحرار، إضافة إلى أحزاب تعتبر أقل حظا وفي مقدمتها حزب الأصالة والمعاصرة وحزب الاستقلال، تضاف إليهم اللائحة المستقلة التي سيقودها ” اسريحن ” إذا ما تم الحسم في موضوع ترشحه.

 

 

 

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد