مواطن مغربي يقتل رميا بالرصاص من طرف شرطي إسباني خارج الخدمة

لقي مواطن مغربي مصرعه صباح اليوم بعد إطلاق النار عليه من طرف رجل أمن اسباني يعمل في الحرس المدني “Guardia Civil”.

وذكر بيان رسمي للشرطة الإسبانية، يومه الاثنين، أن العنصر الأمني الذي كان خارج الخدمة، قام بسحب مسدسه وأطلق ثلاثة رصاصات على رأس الضحية المغربي، بعد أن كان الاثنان قد دخلا في مشاجرة على خلفية حادث مروري بضواحي بلدية “فوينتيدوينيا دي تاخو”، بوسط محافظة مدريد.

 

وأوضحت بعض المعطيات أن رجل الأمن (35 سنة ) كان تأثير تعاطي الحشيش ، وأنه كان متوقف عن الخدمة بسبب مشاكل صحية لكنه لم يكن يعاني من اضطرابات نفسية تستدعي سحب السلاح منه .

وبحسب بيان الشرطة، فإن الضحية المغربي، البالغ من العمر  39 سنة، لفظ أنفاسه على التو، متأثرا بإصابته البليغة، في الوقت الذي تم فيه توقيف الشرطي الجاني، في انتظار إحالته على العدالة بتهمة  القتل العمد.

 

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد