استياء أسر ذوي اضطراب طيف التوحد بعد تأخر فتح المركز الجديد بتطوان

استنكر آباء و أمهات وأولياء أمور الأشخاص ذوي اضطراب طيف التوحد عملية تأخير فتح المركز الخاص بأبنائهم و بناتهم، وضياع فرصة تعليمهم وتأهيلهم به خلال الموسم الدراسي2015/2016 الذي أشرف على الانتهاء، الأمر الذي زاد في معاناة الأسر في ظل غياب بديل آخر بالمدينة، وبالتالي تعميق إعاقة الأشخاص ذوي اضطراب طيف التوحد، حيث أنه علميا إذا تأخر العمل مع الأشخاص ذوي اضطراب طيف التوحد بعد وصولهم سن 6 سنوات فيكون من الصعب التقليل من مضاعفات هذه الإعاقة، وبالتالي تعريض مستقبلهم و راحة أسرتهم لجحيم يصعب وصفه.

ويعتزم آباء وأمهات و أولياء أمور الأشخاص ذوي اضطراب طيف التوحد على تقديم عريضة شعبية للمجلس الإقليمي لتطوان، لإدراج نقطة في جدول أعماله، تهم الإسراع بفتح المركز مع توفير أطر كفؤة للعمل مع أبنائهم، و ذلك طبقا لأحكام الفقرة الثانية من الفصل 139 من الدستور، و وفق المواد 112 و 113 و 114 من القانون التنظيمي رقم 14/112 في بابه الخامس.

كما نبه أسر ذوي اضطراب التوحد المسؤولين في ولاية تطوان على بناء وتجهيز المركز بأن تسمية المركز “بمركز الأشخاص التوحديين” خاطئة علميا، و أن التسمية  الصحيحة هي مركز الأشخاص ذوي اضطراب طيف التوحد، بناء على  تشخيص التوحد في ضوء الإصدار الخامس من الدليل التشخيصي والإحصائي للاضطرابات النفسية للجمعية الأمريكية للطب النفسيDSM-5 الصادر سنة 2013.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد