حريق مهول بحي بنديبان يذهب ضحيته رضيع والأم في حالة خطيرة

مأساة حقيقية عاشتها ساكنة حي بنديبان التابعة لمقاطعة بني مكادة صباح اليوم الثلاثاء 17 ماي من الشهر الجاري، بسبب حريق مهول نشب في إحدى المنازل، ذهب ضحيته رضيع في شهوره الأولى، بينما أصيبت والدته بحروق بليغة على مستوى أنحاء متفرقة من جسمها، ثم نقلها الى المستشفى.

شهود عيان ، أكدوا أن الحريق اندلع بشكل مفاجئ، داخل مطبخ المنزل، حيث يرجح أن يكون ناجما عن تسرب لغاز “البوتان”، قبل أن تستعر ألسنة اللهب لتمتد إلى باقي جنبات المنزل، ضمنها غرفة كان الرضيع الضحية متواجدا فيها، ما أدى إلى تفحم جسده بشكل وصفته نفس المصادر بأنه “مؤلم” و كارثي.

وتضيف نفس المصادر، أن الأم حاولت إنقاذ رضيعها الأمر الذي عرضها إلى انهيار عصبي، فقدت على إثره قدرتها على الحركة، ما تسبب في تعرضها لحروق على مستوى جسدها، أعتبرت بحروق جد خطيرة.

من جهتهم رجال الإطفاء وجدوا صعوبة بليغة في التعامل مع هذا الحادث، جراء ضيق الأزقة الذي يوجد فيه هذا المنزل.

وفور علمها بالحادث انتقلت عناصر الأمن الى عين المكان للتوقف عند أسباب الحادث في ما تم نقل الرضيع الهالك الى مستودع الأموات دوق طوفار بطنجة، و نقل الأم و هي في حالة انهيار عصبي الى المستشفى لتلقي العلاج المناسب.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد