تدشين أول مدرسة لكرة القدم والسلة للأطفال ذوي الإعاقة لفريق ريال مدريد بتطوان

أطلق تلميذين في وضعية إعاقة سمعية حماماتان في فضاء الملعب المغطى لجمعية حنان لرعاية الأطفال المعاقين بتطوان يوم الجمعة 20 ماي 2016، إيذانا بتدشين و انطلاق أنشطة المدرسة السوسيو – رياضية للأطفال ذوي الإعاقة لمؤسسة ريال مدريد بجمعية حنان، أمام البطلة الأولمية نوال المتوكل  نائبة رئيس اللجنة الأولمبية الدولية، و اللاعبين السابقين لفريق ريال مدريد AMANCIO  و PACHÍN، والمنسق العام لمؤسسة ريال مدريد بإفريقيا والشرق الأوسط السيد IÑIGO.

وتندرج هذه المدرسة ضمن فعاليات مشروع ” الدمج التربوي، والرياضي، والاجتماعي للأطفال و الطفلات ذوي الإعاقة”  الممول من لدن مؤسسة الأيادي المتحدة MANOS UNIDAS الإسبانية ومؤسسة ريال مدريد، تم بموجبه دمج فعلي ل 134 طفل ذي إعاقة في 25  مدرسة ابتدائية عادية بإقليم تطوان، بشراكة مع المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني بتطوان، والأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين طنجة تطوان الحسيمة.

تم ضمن فعاليات المشروع تنظيم دوري في كرة القدم و كرة السلة شارك فيه 60 من أطفال ذوي الإعاقة التابعين للمدرسة السوسيو – رياضية للأطفال ذوي الإعاقة لمؤسسة ريال مدريد بجمعية حنان، وتلاميذ المدارس الابتدائية الدامجة، توج بفوز مدرستين دامجتين.

 ومن المنتظر أن يتم تمديد زمن المشروع لمدة ثلاثة سنوات، سينجز خلالها  تكوين للمدرب الحالي للمدرسة وهو لاعب هجوم سابق بفريق طلبة تطوان السيد محمد الصالحي، وثلاثة أطر أخرى من جمعية حنان بإسبانيا مدينة مدريد بملعب برنابيو في تقنيات تكييف تدريب الأشخاص ذوي الإعاقة في كرة القدم و كرة السلة، من تأطير مدربي و أساتذة مؤسسة ريال مدريد.

يأتي المشروع المنجز من لدن جمعية حنان بمعية شركائها الوطنيين و الدوليين في إطار مساهمتهم جميعا، في تفعيل المادة 24 من الاتفاقية الدولية لحقوق الأشخاص ذوي الإعاقة، التي تؤكد على حق الأشخاص ذوي الإعاقة في التعليم الدامج في أقرب مؤسسة تربوية عادية من بيتهم مع أقرانهم من غير ذي إعاقة متقاسمين نفس الحجرة و الطاولة، وابتداءً من التعليم الأولي حتى التعليم الجامعي. والمادة 30  من نفس الاتفاقية، والتي توصي بحق الأشخاص ذوي الإعاقة في الترفيه و الرياضة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد