مستخدمو الصيدليات بتطوان مستاؤون بخصوص توقيت رمضان

عبر  المستخدمون بصيدليات مدبينة تطوان عن استيائهم للقرار الذي اتخذه المكتب النقابي للصيادلة بخصوص التوقيت خلال شهر رمضان الذي يفصلنا عنه سوى أيام معدودة.02

مستخدمو الصيدليات اتهموا المكتب النقابي باتخاد قرار أحادي من جانبه، والتراجع عن القرار الذي اتخذ بشكل ديمقراطي في وقت سابق بناء على عملية التصويت المباشر لجميع الصيادلة حول ما يتعلق بالتوقيت ونظام الحراسة للمدينة.

وكانت عملية التصويت فيما يخص توقيت شهر رمضان قد اعتمدت بداية العمل بدءا من الساعة 10.30 صباحا إلى غاية ساعة ونصف قبل آذان المغرب والذي تم التصويت عليه ب ( 37 صوتا ) مقابل ( 32 صوت ) مع النظام السابق.

كما خرجت عملية التصويت باعتماد 25% من مجموع الصيدليات بتطوان للقيام بالحراسة ابتداءا من الساعة 10.30 صباحا إلى غاية 23.30 ليلا من الإثنين إلى الأحد.

كما خرج ( 70 صوتا ) مؤيدا لقرار قيام صيدليتان بالحراسة الليلية بدءا من الساعة 23.30 ليلا إلى غاية 10.30 من يوم غد.

وراسل المكتب النقابي جميع الصيدليات لاعتماد توقيت مزودج بدءا من الساعة 10.45 صباحا إلى غاية 17.45 مساءا، على أن يستأنف العمل ليلا بداءا من الساعة 21.30 إلى غاية 23.30، فيما اعتمد توقيت الحراسة الليلية بداءا من الساعة 17.45 مساء إلى غاية 10.45 من يوم غد.

كل هذه القرارات اعتبرها مستخدمو الصيدليات ضربا مباشرا للعملية الديمقراطية والتصويت المباشر، والتي ضرب بها المكتب النقابي عرض الحائط واعتمد توقيتا خارج ما تم الاتفاق عليه، الشي الذي أثار حفيظة مستخدمي الصيدليات بتطوان.

0301

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد