شهادة مزورة تتسبب في اعتقال طبيب بمستشفى محمد الخامس بطنجة

اعتقلت المصالح الأمنية بطنجة بداية الأسبوع الجاري طبيب يباشر مهامه بقسم المستعجلات بالمستشفى الجهوي محمد الخامس بطنجة، للتحقيق معه بعد تورطه في تسليم شواهد طبية كاذبة ومزورة مقابل مبالغ مالية.

مصادر إعلامية أكدت أن الطبيب الموقوف جرى اعتقاله إثر كمين نصبه له خبير محاسب بتنسيق مع النيابة العامة، حيث توجه الخبير إلى الطبيب وأبدى له رغبة في الحصول على شهادة طبية، ليلبي الطبيب طلب الخبير، حيث سلمه شهادة طبية تؤكد مدة العجز لديه في 25 يوما، دون أن تبدو على جسده أية علامات للاعتداء أو الضرب، وهي المدة التي تخول لحامل الشهادة متابعة أي متقاض يقف ضده أمام القضاء.

الخبير المحاسب وحسب ذات المصادر اعتزم الإيقاع بالطبيب بعدما سلم لزوجته شهادة طبية بلغت مدة العجز بها إلى أكثر من 30 يوما، لتتقدم الزوجة بشكاية ضد زوجها، أرفقتها بالشهادة الطبية المسلمة لها، تتهمه فيها بالضرب والجرح، فتم وضعه رهن الحراسة النظرية، ليشكك أمام ممثل النيابة العامة في مصداقية تلك الشهادة، ووعد باستدراج الطبيب والحصول على شهادة طبية رغم سلامته من أي إصابات جسدية.

ويواجه الطبيب الموقوف أمام النيابة العامة بالمحكمة الابتدائية بطنجة تهما تتعلق بـ”الارتشاء وقبول عرض من أجل القيام بعمل من أعمال وظيفة ينظمها القانون وإعطاء شهادة طبية كاذبة”،

 

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد