25 سنة سجنا لأربعة دركيين قتلوا “بائع الحرشة”

قضت غرفة الجنايات الابتدائية باستئنافية تازة، الأمس ب25 سنة سجنا نافذا في حق أربعة مسؤولين في الدرك الملكي أحدهم قائد بالمركز الترابي الجهوي بالمدينة، متهمين بقتل “بائع حرشة” بعد تعنيفه أمام أعين المارة بمركز وادي أمليل، دقائق بعد ضبطه بصدد تدخين لفافة حشيش.
و حسب يومية الصباح في عدد الخميس فقد حكم على “م.ص” رئيس المركز الجهوي الترابي للدرك بتازة، المعتقل بسجن المدينة ب10 سنوات سجنا نافذا، لأجل “التزوير في إثبات وقائع على أنها حدثت أمامه رغم عدم حصول ذلك والإمساك عمدا عن تقديم المساعدة لشخص في خطر”، بموجب القرار الصادر بعد مناقشة الملف في سادس جلسة.

وأدانت “ط.ب” قائد سرية وادي أمليل والدركيين “س.ع” و “م.ز” بخمس سنوات سجنا نافذا لكل واحد منهم، لأجل الضرب والجرح المفضي إلى الموت دون نية إحداثه المرتكب من طرف موظف عمومي”، مبرئة الأول من “الشطط في استعمال السلطة والإمساك عمدا عن تقديم المساعدة لشخص في خطر”.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد