center

وسام ملكي لفاطمة بركة التي أعادت للطفل التطواني يحيى وجهه بعد تشوه خلقي

كانت المغربية فاطمة بركة ضمن الشخصيات التي وشحها الملك محمد السادس، بمناسبة الذكرى 17 لتوليه العرش، حيث حصلت على وسام المكافأة الوطنية.

ونظمت فاطمة بركة، المغربية المقيمة في العاصمة الأسترالية ملبورن، التي تعرفت على قصة يحيى ونقلته إلى أستراليا لإجراء العملية، حفلا لعيد ميلاده، بحضور والدته وعدد من المُقربين.

center

وقالت فاطمة، في تصريحات سابقة: “فتحت صفحتي في “فايسبوك” في أحد الأيام، ولفتت انتباهي صورة الطفل يحيى، الذي كان له ما يشبه حفرة كبيرة في منتصف وجهه، وكانت أسنانه كلها ملتوية، كما لم تكن لديه عينان”. وتمكنت فاطمة، المتطوعة، من ربط الاتصال مع العائلة، ثم الدكتور، طوني هولمز، الذي وافق على إجراء عملية إعادة بناء وجه يحيى.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد