البرلماني محمد خيي يستقبل الى جانب قيادي شبيبة PJD صاحب فتوى قطع الرؤوس “عمر الصنهاجي”

شارك رئيس مقاطعة بني مكادة بطنجة أكبر مقاطعة في المغرب و البرلماني و الكاتب الإقليمي لحزب العدالة و التنمية بإقليم طنجة أصيلة ”محمد خيي ”إلى جانب العديد من قادة شبيبة حزب العدالة و التنمية من بينهم الكاتب الوطني لشبيبة حزب المصباح “خالد البوقرعي” و المحامي المنتمي لحزب العدالة و التنمية “عبد الصمد الإدريسي” في استقبال خاص للقيادي في الشبيبة “عمر الصنهاجي”،الذي حل  الثلاثاء الماضي  ضيفاً على المكتب المركزي للأبحاث القضائية وحقق معه لساعات طوال بعد دعوته لقطع رؤوس معارضي حزبه في تدوينة على حسابه الفايسبوكي الذي قام بتعطيله بعد ذلك.

وكان “عمر الصنهاجي” قد تلقى استدعاء بمقر إقامة والديه بمدينة فاس، يوم الإثنين الماضي، وحل صباح  الثلاثاء الماضي بمقر المكتب المعروف بالـ “بسيج”، والذي قضى فيه ساعات طوال من التحقيق حول تدويناته.

هذا و قد كان  “الصنهاجي” قد خلق ضجة كبير على مواقع التواصل الاجتماعي،  بسبب تدوينته التي دعى فيها الى العنف، حيث داعى لتصفية المختلفين معه في الرأي وقطع رؤوسهم وتعليقها في الساحات.

و جدير بالذكر انه مباشرة بعد الإنتقاد الكبير الذي تعرض له الصنهاجي، أطلق أتباع حزب بنكيران حملة مع الصنهاجي شارك فيها العديد من شباب حزب بنكيران و العديد من قيادي الحزب و الشبيبة بالإضافة الى بعض البرلمانيين من بينهم محمد خيي.

و يعتبر التضامن الكبير لأبناء بنكيران مع الصنهاجي بمثابة دفاع عن العنف اتجاه كل من خالف حزب العدالة و التنمية سياسيا او اديولوجيا.

 

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد