جمعية دالية العيون وزعت عشرات الأكباش في صمت بعيدا عن أعين السياسيين + صور

تمكنت جمعية دالية العيون للتنمية والثقافة بمدينة تطوان، من توزيع حوالي ستين كبشا على الأسر المعوزة خلال الثلاثة أيام قبل عيد الأضحى، دون أن يلاحظ أحد من السياسيين وسماسرة الانتخابات تنفيذ هذه العملية الخيرية.

وتعمل جمعية دالية العيون منذ تأسيسها على تقديم العديد من الخدمات الانسانية لسكان حي العيون والأحياء المجاورة بالمدينة العتيقة، حيث يعمد أعضائها على تنفيذ أهداف الجمعية في صمت ودون إثارة، حيث تمكنوا خلال فترة عيد الأضحى من توزيع 58 كبشا إضافة إلى مساعدات تموينية، على عدد من الأسر بأحياء (باب النوادر) و(السانية) و(الطالعة) إضافة إلى حي العيون الذي يعتبر الشريان الرئيسي للمدينة العتيقة.

وعمد أعضاء الجمعية إلى توزيع أكباش العيد في ساعة متأخرة من الليالي الثلاثة التي سبقت يوم العيد، حيث سيبق لهم أن وضعوا سجلات دقيقة بعناوين وأسماء الأسر التي تستحق المساعدة خلال العيد.

من جانبه قال رئيس الجمعية عز الدين حمدون “أن مبادرة أعضاء الجمعية خلال هذا العيد ليست لها أي أهداف سياسية وأنها تدخل في صلب الأهداف الانسانية التي تأسست الجمعية من أجلها، كما أن الأكباش الذي تم توزيعهم وكذلك المساعدات التموينية (القفة)، تم جمعها من أعضاء الجمعية ومن متبرعين لا علاقة لهم بالتنافس الانتخابي بين المرشحين للانتخابات القادمة” وأضاف حمدون، “سنعمل في المستقبل على تطوير عملنا الجمعوي بحي العيون للانتقال من العمل الاحساني الخيري إلى عمل تنموي احترافي يضمن كرامة فقراء المدينة العتيقة ويجعلهم في غنى عن انتظار رأفت المحسنين”.

14303740_674448886035839_1009351141_o

وتقوم العديد من الجمعيات والمبادرات الشبابية خلال مناسبات الأعياد كل سنة بجمع التبرعات وتقديم المساعدات للاسر الفقيرة، غير أن قرار وزارة الداخلية هذه السنة منع تقديم المساعدات لتزامنها مع اقتراب موعد الانتخابات التشريعية، قلص من حرية تحرك تلك الجمعيات والمبادرات، وجعل عملها محدودا.

 

14315709_674448876035840_980160294_o

 

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد