شمال بوست تنفرد بسرد أسباب جريمة قتل بحي الديزة + صورة القاتل والضحية

انكشفت أسباب يرجح أنها وراء ارتكاب المتهم “أنور” وشريكه “بلال” جريمة القتل التي راح ضحيتها الشاب “إسماعيل” الذي ينحدر من حي الديزة بمرتيل.

وحسب مصادر محلية بمرتيل فإن المدعو “بلال” كان قد طلب ليلة العيد من الضحية “إسماعيل” تأدية مبلغ 4000 درهم التي بذمته، وهو الأمر الذي لم يتسنى له، حيث طلب منه العودة يوم الغد لتسلم المبلغ المالي.

ذات المصادر أكدت أن ” بلال ” كان مدين بمبلغ 200 درهم للمتهم الرئيسي في جريمة القتل ” أنوار ” الذي ينحدر من حي جبل درسة بتطوان، وهو معروف ببيع مخدر ” القرقوبي ” ، ولما استعصى عليه دفع المبلغ أمام إلحاح ” انور ” طلب منه التوجه عند إسماعيل لمرتيل حيث ينتظر أن يؤدي له مبلغ 4000 درهم التي يدين له بها.

المتهمين الرئيسيين في الجريمة حلوا بحي الديزة منذ ليلة الأمس وهما في حالة يرثى لها من التخدير بسبب تناولهما كميات كبيرة من ” القرقوبي “، حيث ظلا مرابطين بالقرب من منزل الضحية إلى غاية الساعة 12 زولا، إذ بمجرد خروج ” إسماعيل ” من المنزل باغثه ” انور ” وبدون مقدمات بضربة بسكين من الحجم الكبير في بطنه.

الضحية وتحت تأثير الضربة القوية ظل ينزف بشدة إلى غاية حلول سيارة الإسعاف، رغم أن شباب الحي حاولوا بطرق بدائية إيقاف النزيف، حيث لفظ ” إسماعيل ” أنفاسه الاخيرة قبل وصوله للمستشفى الجهوي سانية الرمل بتطوان

وكانت عناصر الأمن بمرتيل قد ألقت القبض على المتهمين ” أنور ” و” بلال ” مباشرة بعد وقوع الحادث بأقل من ساعة واحدة، بعد ان تمكنت من تحديد مكان اختبائهما بين أحراش واد الديزة.

الشاب إسماعيل الذي لقي حتفه اليوم غدرا بحي الديزة
الشاب إسماعيل الذي لقي حتفه اليوم غدرا بحي الديزة
صورة حصرية من راديو مرتيل  لقاتل الشاب إسماعيل. وفي يده أداة الجريمة وذلك. بعد فراره من مسرح الجريمة
صورة حصرية من راديو مرتيل لقاتل الشاب إسماعيل. وفي يده أداة الجريمة وذلك. بعد فراره من مسرح الجريمة

 

 

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد