center

وفاة لاعب مغربي بعد نهاية مباراة فريقه بأندية الهواة بإسبانيا

قالت وسائل إعلام إسبانية أن لاعبا من أصل مغربي ” يونس الفايدا ” والذي يمارس بنادي “مالكا” ، وهو أحد فرق الهواة بالجنوب الإسباني، قد فارق الحياة يوم السبت الماضي مباشرة بعد انتهاء لقاء خاضه رفقة فريقه.

وكشفت ذات التقارير، أن “الفايدا” الذي يبلغ من العمر 16 سنة، توفي في منزله بشكل مفاجئ عندما كان يشاهد مباراة ريال مدريد، بعد أن خاض مباراة رفقة فريقه في اليوم ذاته أمام فريق “بولي ديبورتيفو”.

center

وقالت المصادر ذاتها نقلا عن رئيس الفريق، أن يونس الفايد كان يتحدث إلى أحد زملائه عبر ” الواتساب ” حيث أكد له أن يشعر بألم في الصدر ولا يستطيع التنفس بشكل عادي.

 

كما أكدت ذات التقارير، أن اللاعب لم يكن يعاني من أية أعراض مرضية، أو سبق له أن اشتكى من مشاكل صحية طوال الفترة التي حمل فيها قميص فريقه، مضيفة أن عائلته تنتظر نقل جثمانه إلى مدينة الناظور مسقط رأسه.

fayda-younes

 

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد