إحتمال إعادة الانتخابات بخصوص مقعد برلماني بتطوان بعد تقدم مرشحين بطعون في مواجهة بعضهم البعض

من المتوقع أن تشهد مدينة تطوان انتخابات جزئية خلال الستة أشهر المقبلة، كأقصى حد، بعد أن يصدر المجلس الدستوري قراره بخصوص مقعدين ينتظر أن يقضي بسقوط مرشح أو اثنين من الناجحين في انتخابات 7 أكتوبر القادم.

مصادر مطلعة أكدت لشمال بوست، أن الوقائع التي توصل بها المجلس الدستوري بخصوص الطعن المقدم في حق أحد البرلمانيين الناجحين، يشير إلى إمكانية إصدراه حكما بإعادة الانتخابات في المقعد الخامس المخصص لمدينة تطوان، خاصة وأن دلائل ملموسة وضعت على طاولة قضاة المجلس الدستوري تؤكد استعمال أحد المرشحين لمجموعة من الوسائل التي تحظرها وزارة الداخلية في الحملات الانتخابية لمرشحي الأحزاب من قبيل استعمال العلم الوطني وصورة الملك والنشيد الوطني.

من جهة أخرى أكدت ذات المصادر أن احتمال سقوط المرشح الثاني، يبقى ضعيفا، خاصة وأن عريضة الطعن المقدمة في حقه، لا تتضمن دلائل ترقى لمستوى الخروقات التي قد تؤدي إلى حرمانه من مقعده البرلماني.

وتأتي تخوفات بعض المرشحين من احتمال إسقاط مقعدهم البرلماني بعد أن توصل أربعة برلمانيين عن دائرة تطوان بعريضة الطعن بخصوص فوزهم في الإنتخابات التشريعية ل7 أكتوبر 2016، من طرف المجلس الدستوري.

وبحسب معطيات توصل بها موقع شمال بوست فإن رئيس جماعة تطوان ” محمد إدعمار ” يواجه طعونا مقدمة من طرف محمد الملاحي ورشيد الطالبي العلمي، الفائزين بمقعدهما البرلماني، وكذا الأمين بوخبزة المرشح المستقل الخاسر في انتخابات 7 اكتوبر. من جهته تقدم ” محمد إدعمار ” بعريضة طعن ضد كل من نورالدين الهاروشي ومحمد الملاحي ورشيد الطالبي العلمي.

وسيكون البرلمانيون المطعون في مقعدهم البرلماني بدائرة تطوان، مطالبين بالرد على العريضة المقدمة ضدهم، داخل آجال محددة، حيث يؤكد المصدر أن جميع العرائض الموجهة ضد شرعية وقانونية فوز البرلمانيين الأربعة غير مسنودة بحجج كافية للنطق ضد أحقيتهم بالفوز، بإستثاء طعن واحد يرجح أن يحكم المجلس الدستوري بإعادة الإنتخابات في هذه الدائرة.

ويتحتم على المجلس الدستوري حسب القانون الجديد أن يصدر حكمه في الطعون المقدمة على مكتب القضاة، في أجل أقصاه ستة أشهر، بعد أن كان القانون القديم يحدد الأجل الأقصى في سنة كاملة.

وتشير مصادر شمال بوست إلى أن أجراء انتخابات جديدة بخصوص مقعد برلماني أو اثنين بتطوان، تبدو جد واردة، ما سينعش  سوق سماسرة الانتخابات من جديد.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد