المجلس الإقليمي لتطوان يقدم مشروعه بخصوص برنامج التنمية 2016/ 2021

احتضنت القاعة الكبرى بعمالة إقليم تطوان، صباح اليوم الثلاثاء اللقاء التشاركي الإخباري للإعلان الرسمي عن انطلاق إعداد برنامج التنمية لإقليم تطوان 2021/2016 تحت شعار ” تنمية الإقليم تعاون، شراكة ومسؤولية ” والذي ترأسه رئيس المجلس الإقليمي ” العربي المطنى ” بحضور الكاتب العام لعمالة إقليم تطوان، وممثل عن مجلس جهة طنجة تطوان الحسيمة، ورؤساء الجماعات القروية والحضرية بالإقليم، ورؤساء المصالح الداخلية والخارجية، وممثلين عن المجتمع المدني.

ويحدد برنامج تنمية الإقليم على مدى ست سنوات، البرامج والمشاريع التنموية المقررة برمجتها أو إنجازها أو المساهمة فيها بتراب الإقليم، ويراعي في ذلك سياسات واستراتيجيات الدولة فيما يخص توفير التجهيزات والخدمات الأساسية والتنمية الاجتماعية في الوسط القروي ومحاربة الإقصاء والهشاشة في مختلف القطاعات الاجتماعية. مع الأخذ بعين الاعتبار الإمكانات المادية المتوفرة للعمالة أو الإقليم أو التي يمكن تعبئتها.

ويخضع إعداد مشروع برنامج تنمية إقليم تطوان في إنجازه لمراحل أهمها، تشخيص وضعية التجهيزات والخدمات الأساسية في الوسط القروي ومؤشرات الإقصاء والهشاشة في مختلف القطاعات الاجتماعية، إضافة إلى وضع وترتيب الأولويات التنموية للإقليم، آخذا بعين الاعتبار سياسات واسترتيجيات الدولة وانسجاما مع توجهات برنامج التنمية الجهوية.

وسيتم إعداد برنامج تنمية الإقليم وفق منهج تشاركي، يروم إشراك المواطنين والمواطنات من الفعاليات الجمعوية ضمن هيأة استشارية مكلفة بتفعيل مبادئ المساواة وتكافؤ الفرص ومقاربة النوع.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد