صاحب شركة يستمر في خرق القانون وحديث عن إقبار لجنة لوقف الأشغال بسرداب العمارة

يستعد ملاك عمارة سكينة بشارع الجيش الملكي إلى اتخاذ خطوات تصعيدية، بعد أن تمادى صاحب شركة لبيع الزليج والرخام الموجود مقرها أسفل العمارة في عملية الأشغال التي يقوم بها بالسرداب دون الحصول على ذلك.

وعلمت شمال بوست أن لجنة مختلطة مكونة من ممثلين عن السلطة المحلية والجماعة الحضرية لتطوان، والوكالة الحضرية، كان من المقرر أن تقوم بزيارة لعين المكان للقوف على حجم الخروقات والتجاوزات القانونية التي يقوم بها صاحب الشركة، إلا أن اللجنة تم إقبارها بفعل تدخل جهة معينة مستفيدة من الوضع.

وكانت شمال بوست قد تطرقت للموضوع سابقا، خاصة وأن رئيس الجماعة الحضرية لتطوان،  أصدر يوم 11 من الشهر الماضي، قرارا يقضي بوقف الإصلاحات التي يقوم بها صاحب شركة ” سانطير سفير ” المتمثلة في هدم درج وببناء بعض الجدران ووضع الجبص بسقف سرداب العمارة دون الحصول على رخصة، حيث م تعمل المصالح المعنية الممثلة في قائد المنطقة بتفعيل القرار ووقف الأشغال، ما يعزز وجود شبهات فساد في الموضوع.

ويعتزم ملاكو العمارة رفع دعوى قضائية وتنظيم وفقة احتجاجية، في أفق تنظيم خطوات تصعيدة أكثر حدة، ما لم تعمل المصالح المختصة على وقف الأشغال الغير قانونية، وتحميل صاحب الشركة تبعات الأضرار التي لحقت بالعمارة.

02031 04

وتساءل المتضررون من ملاكي العمارة عن سبب صمت السلطة المحلية الممثلة في قائد المنطقة التي تقع العمارة تحت دائرة نفوذه، في عدم التدخل لوقف أشغال دون الحصول على رخصة، رغم صدور قرار بوقف الأشغال، في الوقت الذي يتم فيه تطبيق القانون على الضعفاء من المواطنين.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد