رحم الله التشكيلي ” الزين عبد اللطيف “

لم يكن أحد منا يتصور أن يباغته الخبر بهذه السرعة … اكيد ولا مجال للقول في حتمية الموت وقضاء الله وقدره ونحن بذلك مؤمنون

ولكن الخبر جاء مفاجأة ،فقد جالسناه عشية السبت 10 دجنبر بفضاء قاعة (بوكماخ) بطنجة في حفل إعطاء انطلاقة مؤسسة الراحل المكي مورسيا ويومها وفي إطار الندوة التي تشرفت بادارتها حول واقع الفن التشكيلي والتي عرفت مشاركة هامة ومتنوعة من أهل الاختصاص الفني والأكاديمي من المغرب وخارجه..تناول الكلمة فيها المرحوم الزين ليذكرنا بأهمية ما قدمه المرحوم مورسيا المكي لهذا الفن وضرورة تكريمه كشخصية رائدة في تاريخ الفن ببلادنا ؛ قبل أن يعرج بحديث وغيرة قوية على واقع الفن ببلدنا.

مداخلة المرحوم الزين كانت صريحة بشكل لم نشهده مند مدة ونقده لما نسمعه حول واقع الفن التشكيلي وحول من وصفهم بالانتهازيين من أشباه التشكيليين ورجال المال الذين استولوا على هذا الفن الجميل وحولوه إلى بضاعة وهم يتحدثون باسمه بكل ظلم لهذا الفن وأهله الحقيقيين، كان له وقع كبير على الحاضرين .

الرجل أكد رحمه الله انه كان مناضلا حتى أخر رمق وهو الأكاديمي والفنان التشكيلي البارز والمعترف به دوليا وبالتالي فإن على مؤسسة المكي مورسيا أن تجعل من برنامجها تكريم الراحل ونشر أفكاره ومبادئه.
رحمه الله وادخله فسيح جنانه.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد