center

اعتقال قيادي بشبيبة البيجيدي بطنجة بتهمة الإشادة بالإرهاب

حالة من الصدمة و القلق، تلك التي يعيشها  حزب العدالة والتنمية بمدينة طنجة، بعد استدعاء  المصالح الأمنية، قيادي بشبيبة الحزب على خلفية تدوينة على صفحته الشخصية بالفايسبوك، عبر على إثرها عن موقفه من حادثة اغتيال السفير الروسي في تركيا، الأسبوع الماضي، إذ صنفتها  الأجهزة الأمنية في خانة الإشادة بالإرهاب.

مصدر مسؤول بحزب المصباح أكد لشمال بوست،  أن أحمد اشطيبات نائب الكاتب الاقليمي لشبيبة حزب العدالة والتنمية بطنجة، قد توصل باستدعاء من طرف الفرقة الوطنية للشرطة القضائية، لاستنطاقه بخصوص التدوينة التي عبر عن موقف من اغتيال السفير الروسي.

هذا و يعتبر أحمد الشطيبات الذي يعمل كمراسل صحفي لإحدى المواقع الإلكترونية الجهوية التابعة لحزب العدالة والتنمية، خامس ناشط في حزب “المصباح”، يمثل أمام المصالح الأمنية للتحقيق معه بشأن تهمة الإشادة بالإرهاب، على خلفية منشورات وتعليقات تضمنت مواقفهم من حادث اغتيال سفير روسيا.

center

حيث تم وضع الشاب أحمد شطيبات تحث الحراسة النظرية للبحث أكثر في خلفيات تدوينته، قبل أن تقرر النيابة العامة تقديمه للمحاكمة أو إخلاء سبيله.

بالمقابل لم تصدر هياكل حزب المصباح بشكل رسمي أي موقف من عملية اعتقال شطيبات على خلفية إبداء رأيه،اللهم البرلماني محمد خيي، الذي أكد في صفحته الخاصة “أن شبيبة العدالة والتنمية لا تحتاج لأن تدفع عن نفسها تهمة الإشادة بالإرهاب أو بالعنف، وذلك بالنظر لتاريخها الناصع ومنهجها الفكري والسياسي في مواجهة جذور العنف والتطرف(..)”.

وفتحت وزارتا الداخلية والعدل والحريات تحقيقا في منشورات على مواقع التواصل الاجتماعي تشيد باغتيال السفير الروسي بأنقرة من قبل رجل أمن تركي، معتبرة أن الإشادة بالأفعال الإرهابية تعد جريمة يعاقب عليها القانون، طبقا للفصل 2-218 من القانون الجنائي.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد