السلطات التركية تعتقل أرملة ” كوكيتو ” أثناء محاولتها الفرار من سوريا

تمكنت السلطات الأمنية التركية أمس الأربعاء من اعتقال المغربية ” أسية أحمد ” زوجة ” محمد حمدوش ابن الفنيدق ” الملقب بـ ” كوكيتو “ قاطع الرؤوس المنتمي لتنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام المعروفة اختصارا بـ”داعش”.

وكشفت مصادر إعلامية إسبانية، عن هوية المعتقلة، مؤكدة، أن زوجة “كوكيتو” هي من بين المرأتان اللتان اعتقلتهما السلطات التركية على الحدود السورية، إلى جانب صديقتها فاطمة العاقل ( 21 سنة ) أرملة الداعشي مراد القاضي، أثناء محاولتهما الفرار من سوريا والعودة لإسبانيا. بعد أن اشتد الخناق على التنظيمات الإرهابية بفعل ضربات الجيش السوري وحلفائه، ودخول تركيا مؤخرا على خط المواجهة.

وحسب ذات المصادر فإن آسية أحمد وفاطمة العاقل الحاملتان للجنسية الإسبانية، سبق وأن صدرت في حقهما مذكرة بحث واعتقال منذ سنة 2014، كما سبق لهما أن أقاما مع زوجيهما اللذان قتلا سابقا، وأنجبا هناك أول أولادهما.

آسية أحمد زوجة كوكيتو
آسية أحمد زوجة كوكيتو

وأضافت المصادر الإسبانية، أن عملية الاعتقال تمت بتنسيق بين المخابرات الإسبانية ونظيرتها التركية، بعد عملية تعقب لتحركاتهما واتصالاتهما مع أطراف داخل التنظيم الإرهابي، وكذا بعد تعميم مذكرة البحث والاعتقال في حقهما من طرف السللطات الأمنية الإسبانية.
وكان حمدوش وصل إلى سوريا أواخر عام 2013، وكان قد عقد قرانه على زوجته بعد أن تعرف عليها لحظة سؤالها عن أخيها، الذي كان يقاتل في صفوفهم في سوريا، قبل أن يتزوجها بمهر عبارة عن حزام ناسف قيمته 100 دولار.

وكان “كوكيتو” خطف الاهتمام، منذ منتصف العام الماضي، بعدما نشر صورا له بجانب رؤوس مقطوعة حينما حل بسوريا ملتحقا بمقاتلي “داعش”، وهو ما جعل معلومات أمنية إسبانية تفيد بأنه تزوج من مواطنة إسبانية، تدعى آسية كان أهداها صداقا في حفل زواجهما عبارة عن حزام ناسف.

يذكر أن محمد حمدوش، كان جند من قبل شخص يدعى مصطفى مايا أمايا (51 سنة)، والذي اعتقلته الشرطة الاسبانية في مارس 2014  بمليلية السليبة في إطار تفكيك شبكة لتلقين وإرسال متطوعين إلى سوريا وليبيا ومالي.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد