مقتل مستخدم ببريد طنجة في هجمات الجيش السوري على معاقل تنظيم داعش

أفادت مصادر خاصة لشمال بوست بمقتل شاب تطواني يبلغ من العمر 28 سنة، وكان يعمل ببريد طنجة في الهجمات التي تشنها قوات الجيش السوري والطائرات الروسية على معاقل التنظيمات الإرهابية.

الشاب الذي ينحدر من حي جبل درسة ويدعى ” عزيز ” قتل بمدينة حلب السورية، فيما أصيب ابن خالته ” محمد ” إصابات بليغة، حيث تحدث مصادر سورية عن فقدانه ليديه ورجليه قبل أسبوعين تقريبا جراء القصف السوري على معاقل الجماعات المتطرفة في حلب.

وكان ” عزيز ” الذي يعمل موظفا في مكتب البريد بمدينة طنجة، قد التحق بتنظيم داعش شهر يوليوز من سنة 2015، حيث تمكن من إزالة الشكوك من حوله بخصوص مخططه، بعد أن حجز تذكرة سفر ذهاب وإياب نحو تركيا ضمن رحلة جماعية تنظمها إحدى وكالات الأسفار.

 

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد