center

الدرك ينفي توصله بشكايات تتعلق بالاحتجاز في منطقة “واد المرسى”

نفت مصادر من الدرك الملكي أن تكون قد توصلت مصالحهم بشكايات من مواطنين تعرضوا للاحتجاز بمنطقة “واد المرسى” أو وصل إلى علمها وقوع مثل تلك الجرائم التي تم الحديث عنها في عدد من المواقع الرقمية من بينها شمال بوست.

وأضافت نفس المصادر أن مصالح الدرك الملكي متواجدة بشكل دوري في منطقة “واد المرسى”، وأن جرائم مثل الاحتجاز لا يمكن أن تتم دون أن يتم وضع شكايات بخصوصها من طرف الضحايا المفترضين.

center

وكانت شمال بوست نقلا عن عدد من المواقع الرقمية والصفحات الفايسبوكية قد أشارت إلى قيام مهربين للمخدرات باحتجاز مواطنين من مستعملي السيارات في الطريق المؤدية إلى شاطئ واد المرسى، ومنعهم من المغادرة إلى حين انتهاء عمليات نقل الحشيش على متن الزوارق التي تنطلق نحو الجنوب الاسباني.

من جانب آخر اتصلت شمال بوست بعدد من السكان المحلين وبعض الصيادين بالمنطقة للتأكد من صحة الأخبار المتحدثة عن وقوع عمليات احتجاز لمستعملي طريق “واد المرسى”، إلا أن أغلب المتصل بهم نفوا أن يكونوا قد عاينوا أو سمعوا عن وقوع عمليات احتجاز أو قطع للطريق المؤدية إلى شاطئ “واد المرسى”، مؤكدين أن جريمة بهذا الحجم لا يمكن أن تمر دون أن يعلم بها السكان والسلطات ومصالح الدرك الملكي.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد