center

الزملاء في موقع ” هالة أنفو ” يردون على استفزازت محام بهيئة تطوان

وجه الزملاء في موقع هالة أنفو رسالة لمحام بهيئة تطوان، عقب الاستفزاز الذي تعرض له أحد الزملاء المتعاونين مع الموقع من طرف المحام العضو بمكتب نقابة المحامين بتطوان، إثر قيامه بنشر خبر احتراق سيارة المحام النفعية، بتجرد وحيادية.

وقالت الرسالة الموقعة باسم المدير العام لموقع ” هالة أنفو ” إن ” موقعنا قام بنشر خبر احتراق سيارة في ملكية محام ينتمي لهيئة تطوان، بكل حيادية وتجرد، ناقلين الوقائع والأحداث، وذاكرين إسم المحام وصفته، لكونه شخصية عمومية ينتمي لهيئة المحامين بتطوان وعضو بمكتبها النقابي، حيث لم نستعمل الأحرف الأولى من اسمه لكون ذلك يتم عادة في عالم الصحافة مع أسماء المشتبه فيهم والمعتقلين ”

وأضافت الرسالة التي توصل موقع شمال بوست بنسخة منها أن المحامي وزوجته ” عمدا يوم أمس إلى  إستفزاز أحد الزملاء المتعاونين مع موقع هالة أنفو، تارة بالتهديد للجوء إلى القضاء وتارة أخرى عبر السب والشتم. ” مذكرة الرسالة المحام وزوجته إلى أن ا” لموقع يعلم ويدرك جيدا قانون الصحافة والأخلاقيات المنظمة لهذه المهنة، والذي على أساسه تم احترام كافة الشروط الموضوعية في نقل الخبر وحيثياته، وعدم الترويج لأي مغالطات بهدف إثارة الرأي العام “.

center

وأكدت الرسالة على أن موقع هالة أنفو وكافة العاملين به يثقون جيدا في سلطة القضاء، الذي ” يعتبره الضامن لحقوق أي شخص أو جهة ترى نفسها متضررة من مقال صحفي، خاصة وأننا نعلم علم اليقين ومتأكدين تمام التأكد كون الخبر الذي نشرناه بخصوص احتراق سيارة المحام لا يحمل في طياته ولا بين سطوره ما يسيء للمعني بالخبر سواء بشكل شخصي أو مهني، أو تقف خلفه حسابات خاصة أو مرتبط بخلفيات سياسية كما اتهمنا السيد المحام في اتصال له “.

وبخصوص أخذ وجهة نظر نقيب المحامين في الحادثة فقد أكد الزملاء في الموقع على أن السبب كان يهدف إلى ” معرفة الحقيقة أولا، لكون صفحة بموقع التواصل الإجتماعي ذهبت إلى إلصاق تهمة إضرام النار بسيارة المحام بجهة معينة، لم نكن لننساق  معها احتراما للتعاقد الذي قطعناه مع قرائنا منذ انطلاق الموقع، حيث اخترنا أن نكون موقعا رقميا إخباريا شاملا يسعى لخدمة الرسالة الإعلامية النبيلة، ويسعى إلى تحري الصدق والدقة و الأمانة الموضوعية في نشر المعلومات والأخبار، وأن لا نرمي الأشخاص والمؤسسات بالتهم الباطلة” .

هذا وأكد الزملاء في الموقع على ارتباطهم بعلاقات طيبة وودية مع كافة السادة المحامون بهيأة تطوان، والذين ” نكن لهم كل الاحترام والتقدير على ما يبذلونه في سبيل الدفاع عن المواطنين والترافع أمام المحاكم خدمة للقضايا العادلة.” حسب الرسالة.

وطالب الزملاء في موقع هالة أنفو من الإخوة في النقابة الوطنية للصحافة المغربية فرع تطوان، حق اتخاذ كل ما يرونه مناسبا بخصوص تسجيل المكالمة الهاتفية التي دارت بين الزميل في هالة أنفو والسيدة “ح و” التي قامت بسبه وقذفه واتهامه بأوصاف مشينة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد