مجموعة ” لاجونتييس” تعيد الاعتبار لمدرسة بجماعة الملاليين

استطاعت مجموعة شبابية بتطوان تطلق على نفسها ” لاجونتييس ” أن تحول حجرات مدرسة فرعية مهمشة بمدشر العنصر التابع لجماعة الملاليين بإقليم تطوان إلى تحفة فنية.

received_753935401420520-620x338

وحسب عضو بالمجموعة فقد كانت حجرات المدرسة أشبه بحظيرة الأبقار والماعز، وتفتقد لكل المقومات التي يمكن ان يتلقى داخلها ابناء المدشر تعليمهم الابتدائي، ويساعدهم على الرقي بمستواهم المعرفي.

وأضاف المصدر ذاته إلى أن تدخل المجموعة لنفض غبار التهميش عن المدرسة كان بالصدفة بعد جولة بالمنطقة وقفوا خلالها على هول ما يعانيه تلاميذ المدشر في ظل غياب أبسط الضروريات التي يمكن أن تتوفر في مدرسة عمومية.

وبفضل المجهودات الذاتية تمكنت المجموعة من إعادة الاعتبار للمدرسة الفرعية وإصلاح حجرة الدراسة وترميمها وجعلها في أبهى حلة، ما ترك استحسانا لدى تلاميذ المدشر وعائلاتهم وكذا الطاقم التعليمي.

تجدر الإشارة إلى أن ” لاجونتييس ” تتشكل من مجموعة من الشباب يعتمدون على مجهودهم الذاتي والمادي في عمليات التدخل لمساعدة التلاميذ وأطفال القرى وسبق أن نظموا حملة لتنظيف المقابر بتطوان.

received_753935398087187-620x338

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد