معطيات جديدة بخصوص اقتحام جمارك تطوان محلا لتخزين سلع مهربة

كشفت مصادر خاصة لشمال بوست عن معطيات جديدة وخطيرة، بشأن اقتحام عناصر الجمارك بتطوان صباح اليوم الجمعة لمحل معد لتخزين السلع المهربة من معبر باب سبتة بشارع مولاي الحسن بوسط المدينة.

عناصر الجمارك ولحدود الساعة لم تكمل عملية مصادرة محتويات المخزن الذي يوجد أسفل عمارتين وتبلغ مساحته حوالي 600 متر مربع، حيث استعانت بأزيد من 13 شاحنة لإفراغ السلع المهربة، ومن المنتظر أن تستمر العملية إلى غاية صباح الغد.

وأكد المصدر ذاته أن عناصر الجمارك اكتشفت أثناء عملية إفراغ المخزن، سلعا فاسدة ومنتهية الصلاحية منذ أزيد من أربع سنوات، وأخرى مزورة لتاريخ انتهاء الصلاحية، الأمر الذي سيضع صاحب المخزن أمام المسؤولية الجنائية.

وكانت عناصر الجمارك بزمرة تطوان، قد اقتحمت صباح اليوم الجمعة المخزن وصادرت موادا للتجميل والنظافة ومستلزمات أخرى تقدر قيمتها بحوالي 350 مليون سنتيم.

received_10154574560903884-628x338

 

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد