إشاعة انهيار جزء من الطريق السيار بين تطوان والمضيق يستنفر السلطات

أثارت صور لحادث انهيار الطريق السيار الرابط بين تطوان والمضيق تعود لسنة 2008 ، تم تداولها أمس السبت، على نطاق واسع بمواقع التواصل الاجتماعي “فايسبوك”على أساس أنها صور حديثة لانهيارات جراء الأمطار التي تعرفها المنطقة خلال هذه الأيام، استنفارا للمسؤولين بالمنطقة من سلطات عمالة المضيق الفنيدق ودرك الذين قاموا بزيارة مقاطع الطريق السيار للتأكد من حقيقة الصور وثبت لهم أن الأمر غير صحيح.

وسارعت مجموعة من المواقع الإخبارية في نشر خبر انهيار جزء من الطريق السيار الرابط بين تطوان والمضيق دون التأكد والتحري من صحة تاريخ حدوث الانهيار، مما تسبب في نشر خبر زائف أثار هلع عدد كبير لدى مجموعة من مستخدمي هذا المقطع الطرقي.

وأكد مصدر مسؤول من عمالة المضيق الفنيدق، ان نشر مثل هذه الإشاعات لها تداعيات خطيرة في زرع الرعب لدى المواطنين، وكذا لما لها من تبعات في تشويه صورة المغرب، حين انتقال مثل هذه الاشاعات الى ما وراء الحدود واستغلالها في الإساءة للمملكة.

received_1300268673345331

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد