أمن تطوان يعتقل بائع عصير برتقال مشتبه فيه بالاعتداء الجنسي على قاصر

تمكنت عناصر الدائرة التاسعة مساء أمس الإثنين، من ايقاف شخص من مواليد 1972 رفقة قاصر بأحد المنازل بحي واد سمسمة.

وحسب بلاغ صادر عن ولاية امن تطوان فقد جاء توقيف المشتبه فيه بعد أن توصلت مصالح نفس الدائرة في نفس اليوم بشكاية من طرف سيدة رفقة طفلها القاصر، تدعي تعرضه لهتك العرض من طرف أحد الاشخاص ينحدر من مدينة الشاون ويمتهن بيع عصير البرتقال بنفس الحي.

واستنادا للأوصاف والعنوان التي قدمهما القاصر، تمكنت عناصر الشرطة من اعتقال الشخص المشتبه فيه رفقة قاصر اخر يبلغ من العمر 17 سنة كان برفقته.

وأضاف البلاغ أن المشتبه فيه وبعد إحالته على المصلحة الولائية للشرطة القضائية، اعترف بممارسته الجنس على القاصر، مما استدعى وضعه تحت تدابير الحراسة النظرية بتعليمات من السيد الوكيل العام للملك بمحكمة الاستئناف بتطوان.

وفي سياق آخر إعتقلت مصالح الأمن التابعة لولاية أمن تطوان، أمس الإثنين 20 فبراير الجاري، حارس أمن معزول، للإشتباه بتورطه في قضية تتعلق بإنتحال صفة ينظمها القانون وحيازة وإستعمال بطاقة مهنية مزيفة.

وبحسب بلاغ لولاية أمن تطوان، فإن الأبحاث والتحريات الأولية، التي باشرتها المصالح الأمنية، عقب دخول المشتبه فيه في صراع وعنف لفظي مع أحد أصدقائه بأحد الأماكن العامة، إذ تبين أن الشخص الموقوف إدعى إنتسابه لسلك الأمن الوطني، وبعد إخضاعه لتفتيش دقيق عثر بحوزته بطاقة مهنية مزورة، نسخت بجهاز السكانير.

وأضاف البلاغ، الذي توصلت “شمال بوست ” بنسخة منه، أن التحقيقات الأولية مع المشتبه فيه أثبت، أن المعني بالأمر كان يعمل شرطيا برتبة حارس أمن بولاية أمن الرباط، وصدر في حقه قرارا عقابيا، يقضي بعزله نهائيا من سلك الشرطة.

وبأمر من النيابة العامة المختصة، وضع الموقوف تحت الحراسة النظرية، وعلمت شمال بوست أن النيابة العامة قررت تمديد فترة الحراسة النظرية في حق المتهم لتعميق البحث القضائي معه، قبل عرضه على أنظار النيابة العامة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد