أمن تطوان يوقف سائق سيارة أجرة حاول مساعدة أفارقة على “الحريك”

أوقفت مصالح الأمن بتطوان، زوال أمس الأربعاء 8 مارس الجاري، سائق سيارة أجرة الصنف الأول بالفنيدق، فيما تم حجز سيارته وإيداعها المحجز البلدي.

وبحسب مصدر أمني، فإن السائق الموقوف “المنحدر من مدينة القنيطرة” كان يقل 10 افارقة ينحدرون من جنوب الصحراء، من جنسيات مختلفة، بينهم اثنان بالصندوق الخلفي للسيارة ” نوع داسيا لودجي “.

وحسب المصدر ذاته، فقد حجزت عناصر الشرطة مقصين كبيرين يستعملان في قطع الأسلاك الحديدية، ومطرقة كبيرة.

وأبرز المصدر ذاته، أن قبل إعتقال السائق، عمد هذا الأخير إلى الفرار رفقة ثمانية من الافارقة، ليعود من تلقاء نفسه ويسلم نفسه لعناصر الدورية الأمنية.

وأشار المصدر، أن التحريات الأولوية مع الموقوفين أكدت أن السائق الموقوف كان بصدد التوجه الى السياج الحديدي بالشريط الحدودي من اجل مساعدة الفارقة العشرة على الهجرة السرية.

هذا وقد تم وضع الموقوف تحت تدابير الحراسة النظرية رفقة افريقيين إثنين رهن اشارة البحث القضائي التي تباشره المصلحة الولائية للشرطة القضائية بتطوان بتعليمات من النيابة العامة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد