center

جمعية تجار سوق الجملة بتطوان تنبه لاختلالات في اختيار الوكلاء

طالبت جمعية تجار ومهنيي الجملة بسوق الجملة للخضر والفواكه بتطوان، من الجهات المسؤولة بالجماعة الحضرية لتطوان، توضيح منح تفويضات جديدة على أبواب انتهاء المدة الانتدابية القانونية للوكلاء الحاليين.

الجمعية وفي بلاغ توصل موقع شمال بوست بنسخة منه، أكدت على أن الجمعية وباقي المتدخلين بالسوق ”  كنا ننتظر أن تفتح من جديد عملية فتح باب الترشيحات  للتباري على صفة الوكيل، ونحن على أبواب انتهاء المدة الانتدابية القانونية للوكلاء الحاليين، ولكننا فوجئنا بتفويضات جديدة، تدفعنا إلى مطالبة المسؤولين بتوضيح اسبابها وحيثيات هذه القرارات غير المفهومة، اللهم  من طرف الراسخين في اقتسام وزيعة الثلاثاء “.

وشدد البلاغ على أن ” المقاربة التشاركية التي تتغنى بها الجماعة الحضرية أمام امتحان حقيقي لمصداقية شعاراتها “. حيث طالبت الجمعية، السلطات الجماعية ذات الاختصاص توضيح أسباب نزول هذه التفويضات، وعلى أي معيار تم اختيار المستفيدين الجدد، وتحت أي ذريعة قانونية إن وجدت تم سحبها ممن كان لهم الامتياز التدبيري للمربعات.

center

وقالت الجمعية في ذات البلاغ، أنها تتابع بقلق شديد، ما يعرفه السوق من  فوضى، وقد تحول إلى ” ضيعة خاصة تقتطع فيه المربعات وتحول فيه إمتيازات تسييرها في جنح الظلام خارج القانون بطريقة لا يعرف أهدافها إلا المنتفعين منها، مما يطرح أسئلة حارقة على من بيدهم الملف، لماذا، وكيف، وبكم ؟

وشدد البلاغ على أن ” المقاربة التشاركية التي تتغنى بها الجماعة الحضرية أمام امتحان حقيقي لمصداقية شعاراتها “.

وأوضحت جمعية تجار ومهنيي الجملة بالسوق انها سبق وأن نبهت رئاسة الجماعة الحضرية مرارا إلى ضرورة التعاطي مع الإطارات المنظمة في السوق والتي تتقاسم هم الرفع من مستوى الخدمات والحفاظ على المكتسبات، لتجدد رفضها لسياسة تكريس الريع  الاقتصادي والزبونية، مما يزكي الانطباع السائد بوجود شبهة الانتفاع المتبادل، طالما أن الأمر يتم خارج التدبير المشترك مع كل الفاعلين بالسوق.

وأكدت الجمعية  أنها تسلك كل الطرق القانونية المتاحة لفرض احترام القانون والحق في الوصول للمعلومة، وتنبه أن هذه الممارسات التي تتم في الظلام تؤثر سلبا على سمعة القيمين على تدبير الشأن العام، وتخلق حالة من عدم الاستقرار للفاعلين الاقتصاديين.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد