” أمل ” تفاجئ الجميع بفريق جديد بجماعة تطوان

أعلن كل من عبد الواحد أسريحن النائب الثالث للرئيس، وعبد اللطيف أفيلال النائب الخامس للرئيس، وأمينة بورجيلة النائبة الثامنة للرئيس، وحميد الدامون النائب التاسع للرئيس، وعمر بن تحايكت رئيس لجنة المرافق العمومية والخدمات، والمستشار منير الحدوثي بوزلماط، عن تشكيل فريق جديد داخل المجلس، أطلقوا عليه “فريق الأمل”.

وبحسب الموقع الرسمي للجماعة، الذي نشر الخبر يومه السبت 25 مارس الجاري، فقد جاء هذا الإعلان عقب الإجتماع الذي عقده رئيس الجماعة السيد محمد إدعمار مع أعضاء الفريق الجماعي الجديد، أمس الجمعة 24 مارس الجاري، بمقر الجماعة.

وأبرز المصدر، أن أعضاء الفريق الجديد، إتفقوا على إطلاق إسم “فريق الأمل”، معتبرين هذه الخطوة تحصينا للعمل الجاد داخل المجلس، وتحصينا ودعما لتحالف الوفاء الذي يسير الجماعة، ومحاولة للرقي بالعمل الجماعي الجاد والهادف إلى تحصين المكتسبات وتعزيز آليات الإشتغال داخل المجلس

وأضاف المصدر، أن مبادرة إنشاء فريق الأمل، أملتها ضرورة ذاتية لتجاوز بعض الميكانيزمات التي تعترض الإنخراط والعمل اليومي لأعضاء الفريق الجديد في التدبير الجماعي، هذا إلى رغب الفريق إلى تطوير وإيجاد صيغ للعمل وفق القانون التنظيمي الجديد.

وشدد المصدر، أن تشكيل هذا الفريق لا يستهدف أية جهة داخل المجلس، بقدر ما هي رغبة جماعة لبعض مكونات المجلس للمشاركة الفعالة وطرح أفكار جديدة للعمل الجماعي، الرامي إلى تجويد الخدمات الجماعية، هذا إلى أنه مفتوح في وجه جميع مكونات المجلس على أساس الإلتزام بمبادئ وأهداف تحالف الوفاء الذي أعقب الإستحقاقات الجماعية السابقة.

وبحسب المصدر، فقد إعتبر رئيس الجماعة الدكتور إدعمار، في كلمته بالمناسبة، أن رئاسة المجلس تعتبر تشكيل الفرق والتحالفات بالمجلس شأن داخلي لجميع مكونات المجلس الجماعي، وأن الرئاسة همها الوحيد هو الرقي بالعمل الجماعي والتسيير التشاركي بين جميع مكونات الأغلبية المسيرة وإشراك المعارضة في التدبير الجماعي.

وأشار المتحدث، بحسب ما نقل المصدر، أنه يرحب بكل المبادرات الرامية إلى تعزيز التسيير المشترك بين جميع مكونات المجلس، وأنه من حق الجميع التعبير عن قناعاته وأفكاره داخل المجلس، مؤكدا عزمه على توفير الدعم وشروط الإشتغال لجميع مكونات المكتب المسير، وفق القوانين المؤطرة للعمل الجماعي.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد